الريح

كتابات متمردة بجميع الالوان
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 هيَ المُوسِـيقى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: هيَ المُوسِـيقى   الأربعاء مارس 28, 2007 7:20 pm

هيَ المُوسِـيقى


لا تنسَ الموسيقى
تنهمرُ من صنبورِ السماءِ
تتهادى في الكونِ/ كوناً جديدا......
حيناً...........
وحيناً، ظلالاً لسفينِ ( أوذيسيوس )
تلطمُ الفصولَ...... وتلطمُها أهواءُ الساحرات....
تتهادى نهاراتٍ/ مسكونةً بكلِّ أحقادِ الانتظار
هي أحلامُ السكون.......
حنينُ المطلقِ إلى المطلَق
اتـْرُكها تداعبُ أسرابَ غواياتِ الرُّوحِ/
وتباشيرَ الماءِ في الظلام......
هي النسائمُ في الغيابِ
حينَ يطوي النهاراتِ رمادُ القيامة
ويختبئ الموتُ تحتَ عباءاتِ الفضيلة......
..............
لا تنسَ الموسيقى......... ثمَّ.....
ثمَّ اهمسْ في أذنِ الماء:
علِّمني، أسرارَ الحبِّ/
كيف تكون الموسيقى مسارات
كيف تكسرُ الأبوابَ وتعبرُ العتبات
كيف تُعلّمُ الأمواتَ الكلام
كي يشهدوا علينا
وكيفَ تخرِجُ ما في الصُّدورِ من إداناتٍ/ نحنُ
يذبحُنا الخرَس.........
علّمنا ألاّ ننسى التعاليمَ/
طقوسَ النهاياتِ البدايات.........
..............
يا أيها الماءُ الألفُ الياءُ
يا سـيِّدَ الكلامِ والموسيقى
علِّمنا أسرارَ الحبِِّ والامتداد
كيف نغرسُنا في الأرضِ مَدىً
كي لا تحملَنا الريحُ غباراً للوقت
علِّمنا كيف نعلِّمُ الريحَ ألاّ تنقلَ غير الموسيقى غياباً للوقت
حضوراً لقياماتِ النهاية
ونهايات القيامة.


ـــــــــــــــــــــــ 27/3/2007 فوزي غزلان.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
شكري



عدد الرسائل : 92
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد   الخميس مارس 29, 2007 6:56 pm

وحيناً، ظلالاً لسفينِ ( أوذيسيوس )
تلطمُ الفصولَ...... وتلطمُها أهواءُ الساحرات....
تتهادى نهاراتٍ/ مسكونةً بكلِّ أحقادِ الانتظار
هي أحلامُ السكون.......
حنينُ المطلقِ إلى المطلَق
اتـْرُكها تداعبُ أسرابَ غواياتِ الرُّوحِ/
وتباشيرَ الماءِ في الظلام......
هي النسائمُ في الغيابِ
حينَ يطوي النهاراتِ رمادُ القيامة
ويختبئ الموتُ تحتَ عباءاتِ الفضيلة......
..............
لا تنسَ الموسيقى......... ثمَّ.....
ثمَّ اهمسْ في أذنِ الماء:

فوزي

أغشيت بصري بهذا الإنزياح المربك .. كعادتك أيها المجرم .. تصيح و أنت تبتسم ... والله أنت جميل يافوزي و أحبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملوح

avatar

عدد الرسائل : 284
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: هيَ المُوسِـيقى   الجمعة مارس 30, 2007 7:54 pm

[color=blue]مرة قال شوبنهار ’’ ليس ثمة من شيء أهم في تاريخ الحضارات أكثر من الموسيقى ’’ ليجيء بعده نيتشة ويهتف أنه لا يمكن للحياة أن تكون بلا موسيقى بل إنها الحقيقة الوحيدة لهذا الوجود ’’ وليس لأن نيتشة أو شوبنهاور قالا هذا الكلام تكتب أنت يا فوزي عن الموسيقى فتمجدها وتجعلها روح الماء ويقين البقاء ؛ غير إنه هنا يتمرد على الموسيقى المألوفة تلك التي تبحث عن إيقاعية هارمونية متكررة لتسكن الروح في الخواء أنه هنا يعمل على ابتمار موسيقى الكائن وهو يحيا في أوج توهجاته فيذكر بفاغنر في أول مقطوعاته وهايدن ويذكر بديبوسي في مقطوعة البحر ديبوسي الذي قطع مع اصول الموسيقى كما يدرسها الكونسرفاتوار ويدرسها فقهاء النحو الموسيقي
يعجن فوزي طين جملته من لغة مغسولة بالماء الطهور وأنين ناي الريح فينتعش الجسج ويهب متوترا مستعجلا لتحرير جموحه من سلطة المكان والزمن وإذا هو مثل زوربا في يده السانتوري يعيد بها الحياة حياة أخرى خارج التأريخ
نص من أجمل ما قرأت لك يا فوزي وأنت تكتب دائما المختلف المتميز ؛ قرأتك هنا فوجدتني أرتجف بين العبارة والأخرى ووجدتني أـجد لي سكنا في كل منعطف بزاوية قائمة بين الجملة والأخرى ثمة هنا تاكيد على هذا الكاتب المثقف الموسوعي الذي يعرف كيف يحتال على معارفه فيوظفها إلى درجة أسطرة انفعالاته والافلات بها من حدود الحالة الاجرائية الطارئة إلى الحالة الكونية ؛ قرأتك هنا فوجدت تعاليم لكيفية الكتابة بحرية دون الالتزام بأي تعاليم
[color:0895=blue:0895]كن دائما بألأف خير يا صاحب ناي الريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
آسيا السخيري



عدد الرسائل : 55
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: هيَ المُوسِـيقى   السبت مارس 31, 2007 2:31 am

هذه لك فوزي ..
محبة فيما تنثره من ضوء روحك الأغاني ترتقي سلالم الله كي ترفرف في الأقاصي...
دمت أخي الذي أحبه

Elle est la musique

Faouzi Ghizlène

N’oublie pas la musique
Elle déverse du robinet des cieux
Des fois
Elle vibre dans l’univers/ un univers tout nouveau
Et des autres fois,
Elle devient des ombres du navire d’Odusseus (Ulysse)
Elle gifle les saisons… et les caprices (fantaisies) des sorcières la flanquent
Elle pavane des journées/ habitées par la haine de l’attente
Elle est les rêves de la quiétude et du silence
Le désir de l’infini pour l’absolu
La nostalgie de l’absolu pour l’infini
Laisse la caresser les essaims (troupes) des péchés (séductions) de l’esprit
Et les présages (prodiges) de l’eau dans l’obscurité…
Elle est les brises dans l’absence
Lorsque la cendre de la résurrection extermine les journées
Et la mort se dissimule dans les robes de la vertu
………………….
N’oublie pas la musique… et…………..
Murmure dans l’oreille de l’eau :
Apprends-moi, les secrets de l’amour/
Comment la musique peut-elle être des voies
Comment peut elle briser les portes
Comment peut elle franchir les seuils
Et apprendre aux morts la parole
Pour qu’ils témoignent de notre (passivité)
Et comment elle fait dégager des poitrines toutes les inculpations/ nous
Notre mutisme nous massacre…
Apprends nous à ne pas oublier les préceptes /
Les rites des fins et des commencements…………………..
………………………………….
Ô l’eau l’alif le yâ’
Ô seigneur de la parole et de la musique
Apprends nous les secrets de la parole et de l’expansion
Pour que nous nous enfoncions (plantions) dans la terre une étendue
Pour que le vent ne nous emporte pas tels une poussière pour le temps
Apprends nous comment convaincre le vent de ne porter que la musique une absence pour le temps
Une existence (présence) pour les résurrections de la fin
Et des fins pour la résurrection

Faouzi Ghizlène
Poète de, nouvelliste et critique la Syrie
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: هيَ المُوسِـيقى   السبت مارس 31, 2007 12:43 pm

آسيا السخيري كتب:
هذه لك فوزي ..
محبة فيما تنثره من ضوء روحك الأغاني ترتقي سلالم الله كي ترفرف في الأقاصي...
دمت أخي الذي أحبه

................................
....................
Poète de, nouvelliste et critique la Syrie


تذبحينني بطيبك أيتها السنونوة الأندلسيّة العبق..........
لن يسعفني الكلام/ مها كتبت.... وإنني أعشق السنونو/ وأقتله حين أفلس من الصيد!!!!!!!...؟
لاعجب/ إنني أوّلُ العابدين المجانين.........
مؤكد سأعود في غير مقام........
لك خالص ودّي ومحبتي وصادق تقديري واحترامي أيتها العروس الدائمة.................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
الملوح

avatar

عدد الرسائل : 284
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: هيَ المُوسِـيقى   السبت مارس 31, 2007 12:54 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: هيَ المُوسِـيقى   السبت مارس 31, 2007 10:31 pm

شكري كتب:

...............................
فوزي

أغشيت بصري بهذا الإنزياح المربك .. كعادتك أيها المجرم .. تصيح و أنت تبتسم ... والله أنت جميل يافوزي و أحبك


أنتم السابقون ونحن اللاحقون يا شكري..........
نمسكُ بقميصكم " من دُبُر " كي لا نتوه..........
لك محبتي وصادق ودّي أبداً...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: هيَ المُوسِـيقى   السبت مارس 31, 2007 10:34 pm

الملوح كتب:
[color=blue]
...................................
[color=blue]يعجن فوزي طين جملته من لغة مغسولة بالماء الطهور وأنين ناي الريح فينتعش الجسد ويهب متوترا مستعجلا لتحرير جموحه من سلطة المكان والزمن
............................
[color=blue]نص من أجمل ما قرأت لك يا فوزي وأنت تكتب دائما المختلف المتميز ؛
............................


[color:dcbc=blue:dcbc]كن دائما بألأف خير يا صاحب ناي الريح


ماذا أقول لك أمام هذا الأكثر منّي!......!؟......
جمّدتَ فيَّ الكلام. هذا أكبر مني يا صديقي. وأكثر مما فيّ....... وإنني صادقٌ فيما أقول. لكنّ كلامك أسعدني حتى النشوة............
لك في قلبي ما لك/ وإنك بما فيهِ عليم............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
 
هيَ المُوسِـيقى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الريح :: رياح الدهشة :: مسافات-
انتقل الى: