الريح

كتابات متمردة بجميع الالوان
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 رحلة البحث عن الأصوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد ساحلي



عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 25/02/2007

مُساهمةموضوع: رحلة البحث عن الأصوات   السبت مارس 17, 2007 8:43 pm

يملأني الصبر يتعزى به الأمل، يجـول الحرمـان علـى أرصـفة المديـنة، يبحث عن أشباح هاربة ، الخيالات تغزل خيمة الحقيقة للمـبيت ، تـَهُـب ، تستجدي شواهد الإثبات ، أآمل أن يتحقق المحال ؟ أن يصلـّي شعاع الفجر، لابسا الرجاء ، حينها تتجلى الرؤيا ، كما رسمتها في معناها ، حين يعـبد القوم الصورة ، أوّلي وجهي شـطر أغوار ذاتـي ، لأرى الـلوحة فأرضى ، أرقب مشهد عابري الدروب ، لعله يخرج من بينهم ، من يقاسمنا الأسرار ، ويفرغ مزوده ، ينثر الحقيقة بذورا ، الأرض البور ، لعلها إن سقيت بغيث الكادحين ، وارتوت من عرق فلاحي الحقول ، المنصهرون بلفح الهجير ، اليابسة شفاهم من صفعات الزمهرير ، لعل إن احتضنتها القلوب الفسيحة، التي انفجـرت بداخلها عـوالم كـثيرة ، لعلـها تـهِبُ الحيـاة ، كـما الشـمـس لشعاعـها، أفـكر فـي ذاك الـمقام ، مـاذا أقـول ؟ للأشجار المتراصة عـلى الطريق ، للافتات المعلّقة ، للأعلام المتزاوجة الألوان ، للـشرائط اللاهية مع الريح ، المتراقصـة تأهبـا ، الذائبة شوقـا و صبابة ، لاستقبال الضيف الآتي ، مـاذا أقـول ؟ لـلحبال الفاصلة عـلى المعالـم ، للأرصفة المتزينة ، المصبوغة المبهرجة ، لسعف النخيل ، لأكاليل الزهور الأخاذة ، للروائح المنعشة ، الساكنة للمكان ، أأقول : مـن هنا سيـمر ذاك الضيف ، سـيرفـع يديه مُتحيّا ، ثم يضمهما لصدره ، حيث تختفي الوعود ، متسربلة بعرائس الوهم ، بمشاعر سحرية ، تتقلب فيها ابتسامته كالبهلوان ، ثم يمضي خفيفا بهمـوم المشـتكـين ، المثـقلون بأكـاذيـب المنـابر ، أأقـول : هــو لـن يأتـيكـم بالفصول، الماضية من أعماركم ، عليها طبع الشقاء آثار خطاه ، على طينة الفقراء ، هو لن يبعث البهجة ، الفارة إلى مدن الحكمة ، من زمـن الحـرام ، لاجئة ، ماذا أقول ؟ للأوراق الملونة ، للفسـاتيـن الـبيضـاء ، لصبايـا الفـرقة الموسـيقيـة ، لبنادق البـارود المحشوة بـنـدف الـورق الاحتفالي ، للـمزامـير المسكونة بلـحن كرنفـالي ، لـلزرنة للطـبول ، للسـيوف المـطرّزة الـذهبية ، للخيل الراقصة ، للوجوه الغبطة الساذجة ، المنتظرة عـلى الحافـة ، أأقـول : سيـمر مـن هنا ، فـارغ اليدين ، إلا مـن قُـُبلٍ كالجلـيد ، يضعـها على كـفيه ، يوزعها بحـرارة شوقـه ، السجّـان ، الباحـث عـن أسـرى جدد ، عـن سبايـا و عبيد ، عن غنائم تأخذ بمراسيم ، هو لن يرضى بهتافات الترحيب ، هو يبحث عـن الصوت فـي الصندوق ، المـغلـق المفتـوح ، حيـن يقـف فـوقه ، يرتقي للكراسي يتعنكش ، ذاك الصوت يئن ، يحب أنين العبودية ، يحن ، يستعذبه ، ألأنه معلق ببهاريج الحياة ؟ يتطلع لخيالات الساحر ، ماذا أقول؟ للأنغام المعزوفة بمكبرات الصوت ، للخراف المذبوحة للطعام ، للأناشيد الحماسية المتعالية ، هو لا و لن يتأثر ، بأسماء القوافل للشهداء ، وعناوين المـعارك للشرف ، بتـاريـخ الأبـطـال ، المؤكـدة للافتـخار ، هـو لا يـهتم لاعتبارات الماضي ، لا يهمه ، إن سار البلد على غيمة بيضاء ، يصنعها الربيع ، ليتمثـّل البهاء ، لا يهمه ، إن يمتطي الفرح ، و يصيب الوجع في مقتل ، فترتاح النفوس ، هو لا يهمه إن جاءه هدهد الفتح ، ليدخل الضعفاء دار الأمن ، لا يهمه البلد ، إن كان يرى بعيون زرقاء اليمامة ، لا يهمه إن بعث علي بابا و تحرر اللصوص ، ماذا أقول ؟ للحناجر الهاتفة ، للصدى المنتشر في جيوب المباني التعيسة ، المكابدة الشقاء ، شكوى البؤساء ، هو لن يرفع الغبن ، لن يدفع من دمه قطرة ، ولا من عرقه تكبر السنابل ، تلك الأبهة البادية عليه ، أُخذت من خبز ودواء الفقراء ، أأقول: ذاك الضيف لا يؤمن ، لا يحب إلا خيالاته ، تُبدى له وحده ، لا يسعني إلا أن أقول :خطاياه المقترفة لا يحسها ، لكنها تفتح في القـلب جـرحا ، أقول : لـن يكون الضيف غـيـر عــدّاء كـراسـي، سيـاسي بـنـعـل يـربــطه بـكم ، يـرد لـكـم الجـميـل بـركـلة ، الوجهة : صوب الحفرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: رحلة البحث عن الأصوات   الثلاثاء مارس 20, 2007 1:03 am

جميلٌ هذا الرأي الفكري، وما يتضمنه من تعرية وتوصيف للمقامين: الطبقة، والطبقة الحاكمة بشخص المتفرّد بها....
لكنّ استطرادات في التوصيفاتِ تمّ اعتماد النصّ عليها كأساس غير واضح الغرض والتوظيف، أخرجت النصّ عن التوصيف الأدبي. وأبعدتنا عن الانحيازِ إليه.......
ولا بدّ من الإشارة إلى استخداماتٍ خاطئةً لعلامات الترقيم قد أساءت إلى النصّ( الفاصلة التي سادت وحيدةً، رافقتها – في غير مواضعها - علامة الاستفهام )....
الاختزالُ هو الأقدر على الوصول وسبر الأعماقِ والمعالم الأدبية.........
أتمنى أن أرى للزميل خالد ما هو أفضل. فهو يملك إمكانية سردية كبيرة، وبلغة دلالية جميلة.....
وأعتقد أنّ نافذة السرد هي الحاضن المنطقي لهذا النصّ أكثر من نافذة مسافات.....
مع خالص تقديري واحترامي..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
الملوح

avatar

عدد الرسائل : 284
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: رحلة البحث عن الأصوات   الثلاثاء مارس 20, 2007 8:01 pm

مونولوغ مثير بلغة ثرية اشعاعية تتهجي اغوار الذات في جميع حالاتها
نعم لعل مكانها هنا أيضا ايها الجميل فوزي طالما تتوفر على إضاءات وانزياحات شعرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد ساحلي



عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 25/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: رحلة البحث عن الأصوات   الخميس مارس 22, 2007 10:58 am

فوزي غزلان كتب:
جميلٌ هذا الرأي الفكري، وما يتضمنه من تعرية وتوصيف للمقامين: الطبقة، والطبقة الحاكمة بشخص المتفرّد بها....
لكنّ استطرادات في التوصيفاتِ تمّ اعتماد النصّ عليها كأساس غير واضح الغرض والتوظيف، أخرجت النصّ عن التوصيف الأدبي. وأبعدتنا عن الانحيازِ إليه.......
ولا بدّ من الإشارة إلى استخداماتٍ خاطئةً لعلامات الترقيم قد أساءت إلى النصّ( الفاصلة التي سادت وحيدةً، رافقتها – في غير مواضعها - علامة الاستفهام )....
الاختزالُ هو الأقدر على الوصول وسبر الأعماقِ والمعالم الأدبية.........
أتمنى أن أرى للزميل خالد ما هو أفضل. فهو يملك إمكانية سردية كبيرة، وبلغة دلالية جميلة.....
وأعتقد أنّ نافذة السرد هي الحاضن المنطقي لهذا النصّ أكثر من نافذة مسافات.....
مع خالص تقديري واحترامي..........
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الفاضل فوزي : مرورك ترك العطر هنا.
السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خالد ساحلي



عدد الرسائل : 19
تاريخ التسجيل : 25/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: رحلة البحث عن الأصوات   الخميس مارس 22, 2007 11:04 am

الملوح كتب:
مونولوغ مثير بلغة ثرية اشعاعية تتهجي اغوار الذات في جميع حالاتها
نعم لعل مكانها هنا أيضا ايها الجميل فوزي طالما تتوفر على إضاءات وانزياحات شعرية

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
الفاضل عبد الوهاب : و تجدني أركض بين السؤال و بين الهاجس لما يحياه العادي كما المثقف في بلد سلطته للسياسي على الثقافي ، أتراني أجد عزائي في مقالك الضمير اللقيط ... تحياتي يا قلما ينثر شذرات البهاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحلة البحث عن الأصوات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الريح :: رياح الدهشة :: مسافات-
انتقل الى: