الريح

كتابات متمردة بجميع الالوان
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 07, 2007 11:45 am

ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج


سقطَ الفراغُ في التشَـيُّؤ
سُـيِّجَ الكلام..........؟
لاشيء غير الدّوار
والمكانُ يختنق.........
سكونٌ
والقوافل.......
طبيعةٌ صامتة..........؟
وحدها الذكرى تتهجّى الحضور
والخيالُ يستجلي التنبُّؤ.........
يسـتمني السَّـماء......... طوَّحَتـْها العِنـَّة...............؟!
بالكادِ يُرى الماءُ في الجوار..........
بالكادِ تنوسُ الرِّئةُ السوداء/
سُـخامُ الوقتِ يستبيحُ كلَّ الزَّبَد............
سقطَ الفراغ.........
وها أعداءُ الشـمسِ يستبيحونَ الأبيضَ الأبيض.........
دوَار
لاشيء غير الدّوار......؟
والمسـافاتُ تتشـظّى....... حشرجةُ الصّهيل........
تماماً،
جنازاتُ الحلاجِ....... ألفاً في الرّحيل..........؟؟؟
كأنّها تهيُّؤاتٌ لفضيلة الطريق...........
( تابو ) الياسمين....... إنها الحريق.........؟
سُـخامُ الوقتِ.........
رِجسُ الحُلُم.......!؟
نجاسـةُ الشعوبِ!..../ بالكادِ
يُرى الماءُ في الجوار..........؟
هو اسـتمناءُ ( الطاو )/ خلفَ الحديد.........؟ *
يا أيها الحلاجُ المستفيضُ في المطر،
ما من فضاءٍ إلا ما دَعوت........
منكَ المنيُّ/ عليهم يسـتفيضُ الغياب.........
ولتغفرْ لنا/ يا نبيَّ الماء
تأخّرنا
سـوَّرَنا الخوف....... والعماءُ غفوةُ السّـؤال........
تشـَرنقَ المدى
......................
أمطرَ الوقتُ ملحاً فاسـداً
تفسَّـخَ السـؤالُ
فاغفر لنا/........
بالكادِ نستجلي أحلامَنا المقنّنة/
( تابو ) المرحلة..... تلوَ المرحلة!؟
...................
وحدها ذاكرةُ الماءِ الباقية
تنقلُ أسرارَها محمولةً على أكفِّ الريح
طقوساً لقداسـاتنا القادمة...............


ـــــــــــــــــــــــــ 7/3/2007 فوزي غزلان.


*. الطاو: الطريق، أو الطريق الصحيحة ( وهي فلسفة صينية تسعى إلى تحقيق حياة خالية من الأضداد ). الطاويّة: أصحاب الطريق، أو أصحاب الطريقة. والطاو هو الوسيلة لكلّ حركة وهو الذي يهبها القانون/ وإن كان هو نفسه لا حراك فيه. فهو من ناحية طريق السماء، ومن ناحية أخرى طريق الإنسان.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
ليلى ناسيمي

avatar

انثى عدد الرسائل : 42
العمر : 56
Localisation : casablanca maroc
Loisirs : lecture échecs poésie
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 07, 2007 12:11 pm

وحدها ذاكرةُ الماءِ الباقية
تنقلُ أسرارَها محمولةً على أكفِّ الريح
طقوساً لقداسـاتنا القادمة...............



يذكر الماء في ما يذكر..
أن المعابر الى ظلال الروح/دهاليز النفس
ابدا سحيقة التجلي...عصية التقرب من الرب المتربع عرشه
ايعقل ان يذكرنا الماء وقد نسيتنا السماء حين مسنا كبر الأسماء/تننفخ فينا ريح وتحملنا غثاء؟؟
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hdrmut.net/poetry/?42605
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 07, 2007 12:17 pm

ليلى ناسيمي كتب:
وحدها ذاكرةُ الماءِ الباقية
تنقلُ أسرارَها محمولةً على أكفِّ الريح
طقوساً لقداسـاتنا القادمة...............



يذكر الماء في ما يذكر..
أن المعابر الى ظلال الروح/دهاليز النفس
ابدا سحيقة التجلي...عصية التقرب من الرب المتربع عرشه
ايعقل ان يذكرنا الماء وقد نسيتنا السماء حين مسنا كبر الأسماء/تننفخ فينا ريح وتحملنا غثاء؟؟
[b]


مع احترامي الشديد يا ليلى؟.................؟
أحياناً يصيبني غباء!!!................؟
واللهِ لم أفهم ما كنتِ تقصدين..............!؟!
ليتكِ توضّحين! لأنني صادق فيما أقول... وسامحيني..............!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
الملوح

avatar

عدد الرسائل : 284
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 07, 2007 6:35 pm

صوتان يجريان في هذا النص مجرى التيارين في كبد الماء
تيار صاخب وملتوي ولا يكاد يستقر يجيء من جهة اللقيط حيث لا أحد يتبني الخطاب والصوت يأتي ممهورا بلغة مسكونة بهاجس البحث والترصد والانتظار ....صوت قلق ...متردد ...يدهم الفراغ بلوعة الذي ليس أمامه غير الموت لينجو بحياته :




[quote]سقطَ الفراغُ في التشَـيُّؤ
سُـيِّجَ الكلام..........؟
لاشيء غير الدّوار
والمكانُ يختنق.........
سكونٌ
والقوافل.......
طبيعةٌ صامتة..........؟
وحدها الذكرى تتهجّى الحضور
والخيالُ يستجلي التنبُّؤ.........
يسـتمني السَّـماء......... طوَّحَتـْها العِنـَّة...............؟!
بالكادِ يُرى الماءُ في الجوار..........
بالكادِ تنوسُ الرِّئةُ السوداء/
سُـخامُ الوقتِ يستبيحُ كلَّ الزَّبَد............
سقطَ الفراغ.........
وها أعداءُ الشـمسِ يستبيحونَ الأبيضَ الأبيض.........
دوَار
لاشيء غير الدّوار......؟
والمسـافاتُ تتشـظّى....... حشرجةُ الصّهيل........
تماماً،
جنازاتُ الحلاجِ....... ألفاً في الرّحيل..........؟؟؟
كأنّها تهيُّؤاتٌ لفضيلة الطريق...........
( تابو ) الياسمين....... إنها الحريق.........؟
سُـخامُ الوقتِ.........
رِجسُ الحُلُم.......!؟
نجاسـةُ الشعوبِ!..../ بالكادِ
يُرى الماءُ في الجوار..........؟
هو اسـتمناءُ ( الطاو )/ خلفَ الحديد.........؟ *


وصوت يؤمن لغته المتكلم الجمع وهو يجيء في شكل تضرعات ونداءات حارة ؛ توصف حال التشيوء التي انطلق منها النص في البدء :


اقتباس :
يا أيها الحلاجُ المستفيضُ في المطر،
ما من فضاءٍ إلا ما دَعوت........
منكَ المنيُّ/ عليهم يسـتفيضُ الغياب.........
ولتغفرْ لنا/ يا نبيَّ الماء
تأخّرنا
سـوَّرَنا الخوف....... والعماءُ غفوةُ السّـؤال........
تشـَرنقَ المدى
......................
أمطرَ الوقتُ ملحاً فاسـداً
تفسَّـخَ السـؤالُ
فاغفر لنا/........
بالكادِ نستجلي أحلامَنا المقنّنة/
( تابو ) المرحلة..... تلوَ المرحلة!؟



ليعود من جديد صوت اللقيط قويا وحازما بل وحاسما الأمر وهو يمتص المتكلم الجمع وبهذا تتشكل القفلة التي هي في الان نفسه بداية أخرى ’’ لقداسات قادمة ’’
تكشف هذه الهندسة في الكتابة عن واحدة من طرائق الكتابة عند الكاتب المتميز والمختلف فوزي ألآ وهي بناء الصورة والصورة المقابلة لبناء قطبين في النص ليس من أجل بناء درامي فالمحل ليس محل كتابة سردية كلاسية ولكن لإحداث موتيفات من شأنه ان تنقذ النص من رتابه وتنجو به من استرجاعة أصواته الداخلية وتكرارها ؛ فمعمارية الكتابة التي انبنت على التقاطع أساسا بين صوتين ؛ صوت مألوف ومعهود وهو الضمير الجمع المتكلم وصوت هذا اللقيط الذييقوم بالسطو على كل شيء هنا ؛ هذه المعمارية أحدثت جمالية بصرية ؛ أقول بصرية وهو ما يعمد فوزي إلى إجرائه دائما حيث يعمد إلى تقويل البياض والساكن من العلامات النقاط والفواصل الخ الخ

نص مهم ولافت كعادة نصوصك ايها العزيز فوزي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رياض الشرايطي



ذكر عدد الرسائل : 72
العمر : 58
Emploi : directeur des ressources humaines
تاريخ التسجيل : 19/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 21, 2007 1:16 pm

كتابة تخط بعرق الذّاكرة -البلاد المكبلة بالقنوط.-..... جميل ما
تقترف...التشظي أصطفي قلقك و يذوب على ورقك..و يختفي الحلم بك....
........ مودّتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://drh.jawhara@wanadoo.tn
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 21, 2007 5:41 pm

إنّك تذبحني يا عبدالوهاب!.........
هذه القراءة البسيطة كبيرة عليّ يا صديقي..........
لقد أضفيتَ على النصّ جماليةً أغرقته/ وأغرقتني..........
ليس لدي أكثر...........
لك صادق محبتي، وخالص تقديري وامتناني أيها الغالي..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 61
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج   الأربعاء مارس 21, 2007 5:41 pm

رياض الشرايطي كتب:
كتابة تخط بعرق الذّاكرة -البلاد المكبلة بالقنوط.-..... جميل ما
تقترف...التشظي أصطفي قلقك و يذوب على ورقك..و يختفي الحلم بك....
........ مودّتي


أشكرك وأشكر جميل مرورك يا رياض....
لك ودي وخالص تحيتي..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
 
ذاكِرةُ المَاءِ.... مَنِيُّ الحَلاّج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الريح :: رياح الدهشة :: مسافات-
انتقل الى: