الريح

كتابات متمردة بجميع الالوان
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى ناسيمي

avatar

انثى عدد الرسائل : 42
العمر : 56
Localisation : casablanca maroc
Loisirs : lecture échecs poésie
تاريخ التسجيل : 03/02/2007

مُساهمةموضوع: شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام   الإثنين مارس 05, 2007 2:54 am


شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام
رجة أصابت النفس
وطوحت بالروح في صحراء الألم الدفين
لست أدري ما أقول؟؟
كلما أطلقت صرخة ألمي/شوقي/حنيني
تجلل المشهد بلهيب النار
وامتد الجسر الأسود
من حبال الحنجرة إلى جبال اللون
اللون الذي يطفو فوق أديم الأرض
الأرض التي تحملني إلى غربتي
وتطوح بصرختي عاليا في الهواء
وأنتم ...يا ظلال بحتي لا تقتفوا أثري
أثري هذا الذي يبدو منفلتا مني
منخطفا بكم
فأنا لا أثر لي إلا الغياب
وانتم لا عمر لكم إلا السراب
--------------------
الرسم مساحة تشظ بين الحرف والحس
والشعرتاريخ صمتي الممهر بنبض اللون
حين تشي الكلمة بطي العيون
الأسود محرابي...
والعرس محض ظنون
وانا من ينزف بينهما حبا صلاة..أو جنونا
-------------------
يمتد وطن القلق من سن القلم الى نقطة اللون الأزرق
حين تصب في نهر الأسود الجليل الحضور
هو ذا الشاعر يعبر النهر..
مدججا بالحروف يرشق بها أسماك الكلام والمعنى
قد يفيض النهر فتطفو منه سمكة/معنى/سر آخر من أسرار غواية الحرف
وحيادية الأسود ....
------------------
الكتابة حطب والقراءة نار
أكتب نفسك ترنيمة أوتنهيدة
أكتب زفرتك الأخيرة
وامض في مهب الريح
ترفعك صلاة حرف
وتحفك لعنة آخر

[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hdrmut.net/poetry/?42605
الملوح

avatar

عدد الرسائل : 284
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام   الإثنين مارس 05, 2007 7:52 pm

مهم جدا هذا الاشتغال على اللون وتجلياته ثم نمسفها ونسف مرجعياتها وما ترسب منها في الذات ؛ ثمة بحث عن ماهية الاشياء بروح قلقة يمزقها الفقد وهو ما جعل تجليات الشطر الاخير من النص أقوى بكثير من الشطر الاول بل في اعتقادي أن ذروة هذا النص :


اقتباس :

فأنا لا أثر لي إلا الغياب
وانتم لا عمر لكم إلا السراب
--------------------
الرسم مساحة تشظ بين الحرف والحس
والشعرتاريخ صمتي الممهر بنبض اللون
حين تشي الكلمة بطي العيون
الأسود محرابي...
والعرس محض ظنون
وانا من ينزف بينهما حبا صلاة..أو جنونا
-------------------
يمتد وطن القلق من سن القلم الى نقطة اللون الأزرق
حين تصب في نهر الأسود الجليل الحضور
هو ذا الشاعر يعبر النهر..
مدججا بالحروف يرشق بها أسماك الكلام والمعنى
قد يفيض النهر فتطفو منه سمكة/معنى/سر آخر من أسرار غواية الحرف
وحيادية الأسود ....
------------------
الكتابة حطب والقراءة نار
أكتب نفسك ترنيمة أوتنهيدة
أكتب زفرتك الأخيرة
وامض في مهب الريح
ترفعك صلاة حرف
وتحفك لعنة آخر



نعم يبدو هذا المقطع قمة تجليات الحال ورؤيتها للعلاقة بالكتابة فهذا التبعثر والتكسر من مقطع لآخر هو رغبة في دهم حالة السكون التي تسكن الخطاب العادي المألوف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عائشة االمؤدب



عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام   الثلاثاء مارس 06, 2007 1:15 am

اجد النص يتمفصل في متنه و ينقسم الى اتجاهين اتجاه ذاتي تعبيري يستغل الكتابة و يتوسلها لتبليع المعاني و اتجاه متعلق بهاجس الكتابة لنفسها ... لعل مزج الهاجسين يصنع نصا شاملا منتحلا الكتابة في اوسع صورها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شكري



عدد الرسائل : 92
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء مارس 06, 2007 7:01 pm

يمتد وطن القلق من سن القلم الى نقطة اللون الأزرق
حين تصب في نهر الأسود الجليل الحضور
هو ذا الشاعر يعبر النهر..
مدججا بالحروف يرشق بها أسماك الكلام والمعنى

ليلي
اشتغال جيد على مستوى اللغة ... الصورة أتت باهتة نوعا ما غير مشحونة دلاليا مثل
وطوحت بالروح في صحراء الألم الدفين
لست أدري ما أقول؟؟
صورة قتلها التداول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شيء كالأنين يمتد بين المقام والمقام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الريح :: رياح الدهشة :: مسافات-
انتقل الى: