الريح

كتابات متمردة بجميع الالوان
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 قوافل سفر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائشة االمؤدب



عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: قوافل سفر   الثلاثاء فبراير 27, 2007 4:21 am

رشح المساء قوافل سفر ووحشة
ثم توارى مكتمل القلق
عدل من جلسته و مال
يضاجع جثة على حافة جرف
نهشته الرياح
يحتسي من الليل أنين الصدى

قمر بعين واحدة
أعماها الدخان و الرماد
هتف الليل مهترئ السواد
و استوى خنجرا منتصب الألم
صلصلت ريح خصبة الهيجان
تمر من هنا
تمتص ماء الروح و تمضي
آلهة قاصصها الخلود
لولبي الغرق
قلب تدلت منه السماء
و استكان فيه وميض أزرق الغواية


علمني أيها النائم فيّ
أن أتلو الصمت العالق بي
أن أسقي طرف اللسان
علمني أن أجمع المطر المتعب في محبرة مقفرة

وسط المدينة صحراء كبيرة
واحاتها كثبان نازحة
ظل إليها الرحيل

علمني أيها المعطوب في شجني
أن أهاجر خلف الأخيلة
أنتعل المسافة
و أهذي بترياق ضد الأمل

تسرب الليل إلى جسدي و غاب
ثم اعتلى لولبة الجرح الأخير
جرح أسود النزف
يومض فيه الوجع
ألف حريق…

ليس وراء الباب غير الرياح
يذروها أبد من كتمان...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الملوح

avatar

عدد الرسائل : 284
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: قوافل سفر   الثلاثاء فبراير 27, 2007 7:40 pm

هذا التهور بمكانة الضمائر وكسر تواردها ما أن تبدأ في الحضور فيعصف بها حضور آخر أقوى لا يكاد يتشكل بدوره حتى تنسفها موجات أخرى ؛ لايبدو أن الكاتبة هنا تكتب بيد واحدة او بقلب واحد أو بوعي واحد ثمة أكثر من حضور في هذا النص يعصف بكيانات بدا في وقت ما إنها اليقين الوحيد للكتابة غير انه هناك هذا اللقيط الذي يأـي من جماع تفجعات الروح وتوقها نحو الخلاص من السكون ؛ ثمة أكثر من صوت يمزق صمت الصخب المعتاد وتشكيل متوحش لصور أكدت طموح ها المتن لبلوغ مرقى جمالي مختلف
كتابة متهورة وقوتها في هذا التهور
مودتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوزي غزلان

avatar

ذكر عدد الرسائل : 298
العمر : 62
Localisation : سوريا - درعا
Emploi : ........ ومصحح لغوي
تاريخ التسجيل : 02/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: قوافل سفر   الأربعاء فبراير 28, 2007 1:31 am

أصابَ الملوح حين قال:

" غير انه هناك هذا اللقيط الذي يأتي من جماع تفجعات الروح وتوقها نحو الخلاص من السكون ؛ ثمة أكثر من صوت يمزق صمت الصخب المعتاد وتشكيل متوحش لصور أكدت طموح ها المتن لبلوغ مرقى جمالي مختلف "

وهناك أكثر من مخاطب. وهذا التنوُّعُ منبتٌ جماليٌّ بلا شكّ..........
وهناك صور شعرية تتخلّل جسد النصّ فتضفي جماليّةً أخرى على النسيج غير المتجانس في حقيقته فولّد ( الضمير اللقيط ): ( مساء. قمر - ريح. ليل- آلهة. غواية. سماء- مطر. مدينة. صحراء- ترياق. أمل- جرح. نزف. حريق- قم: باب. وكتمان ).
هذه المتنافرات، ولدت - بدلالاتِ نسيجها - الضمير اللقيط الذي سبغ النصّ بجماليته التخريبية.........
نصٌ جميل تنوعت فيه اعتمالاته وتفاعلاتها فجمع بينها اللقيط!...........
لك تحيتي ومحبتي أبداً..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://omayaa.maktoobblog.com/
عائشة االمؤدب



عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: قوافل سفر   السبت مارس 03, 2007 2:39 am

"الكتابة تحرر" ...
و ها هي تتحرر ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قوافل سفر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الريح :: رياح الدهشة :: مسافات-
انتقل الى: